لماذا يطمع نتنياهو في السيطرة على «سلة غذاء فلسطين»؟

هدد أبو مازن بإلغاء أي اتفاقات والتزامات مع الجانب الإسرائيلي، إذا نفذ الأخير فرض السيادة على غور الأردن، وشمال البحر الميت، بعد تصريحات نتنياهو الدعائية
١١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠١:١٦ م
نتنياهو
نتنياهو
في خطوة ربما تقضي فعلياً على آمال حل الدولتين الذي طالما كان محور الدبلوماسية الدولية حول القضية الفلسطينية، جاء تعهد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضم مناطق بالضفة الغربية المحتلة حال فوزه في الانتخابات التي تنطلق في 17 الجاري. نتنياهو أعلن عزمه ضم غور الأردن وشمالي البحر الميت، بعد تشكيل الحكومة الجديدة، إذا فاز في الانتخابات ، مضيفا "سنضم كل المستوطنات في الضفة الغربية، ومناطق استراتيجية أخرى بالضفة الغربية". ? وأكد أن السيادة الإسرائيلية على هذه المناطق ستكون إلى الأبد .
مطامع نتنياهو في «غور الأردن» مسمار في نعش فرص السلام كما أكد أن باستطاعته استخلاص اعتراف أمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الأغوار، كما فعل فيما يتعلق بالجولان السوري المحتل. وشدد نتنياهو على أنه ينوي تقديم خطة شاملة لتعزيز الاستيطان اليهودي في منطقة الأغوار. وأكد أن السيادة الإسرائيلية