بعد اتفاق جوبا.. هل يتحقق السلام بين الخرطوم والحركات المسلحة؟

تحرير:أحمد منصور ١١ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٦ م
مفاوضات السلام في جوبا
مفاوضات السلام في جوبا
في خطوة نحو الاتفاق على خارطة طريق للسلام بين حكومة الخرطوم والجبهة الثورية في جنوب البلاد التي تتكون من عدة حركات مُسلحة، وقع الطرفان في جوبا، يوم الأربعاء، على اتفاق لإعلان المبادئ. الأطراف السودانية نجحت عبر وساطة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، في إبرام الاتفاق على خريطة طريق تمهد للعملية التفاوضية بعد مرور يومين من بدء التفاوض بوصول وفد المجلس السيادي الانتقالي إلى جوبا، في محاولة لنجاح عملية السلام وإنهاء الحرب في السودان.
سلفاكير اعتبر الرئيس السابق عمر البشير هو سبب في الصراع الدامي الذي استمر بين الطرفين، داعيا إلى العمل من أجل تحقيق السلام في بلادهم، فيما شدد عضو مجلس السيادة رئيس الوفد السوداني للمفاوضات مع الحركات المسلحة محمد حمدان دقلو (حميدتي)، على أن تحقيق السلام في بلاده خيار استراتيجي، في وقت دعا رئيس تحالف