لماذا لا تثق وكالات الاستخبارات في ترامب؟

بدا من الواضح أن هناك غيابا للتفاهم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي جعل من الصعب إقامة تفاهم بين الجانبين
تحرير:محمود نبيل ١٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٥٣ م
ترامب
ترامب
بات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يمثل عبئا واضحا على الأمن القومي في بلاده، لا سيما بعد أن اختلفت وجهات النظر والأهداف بينهما بشأن العديد من الأمور على المستويين السياسي والعسكري، ما وضع الجانبين في مواقف متعارضة في العديد من المواقف. التعاون بين الرئيس الأمريكي وكيانات الاستخبارات والأمن القومي بدا أنه تنقصه حالة من الثقة بين الجانبين، لا سيما بعد العديد من المواقف التي ساهمت في اهتزاز الصورة بشكل واضح، وبالأخص في ما يتعلق بملفات الأمن القومي التي تربط الجانبين بشكل رئيسي.
لم تسهم حالة التفاهم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في إنهاء أو خفض مستويات حرب المعلومات والجواسيس بين واشنطن وموسكو، وذلك على الرغم من التقارب الظاهري في العلاقات بين الزعيمين خلال العامين الماضيين. وفي مهمة سرية لم يتم الكشف عنها من قبل، نجحت الولايات المتحدة خلال