أمريكا تحاربهم بغارات ومكافآت.. من هم «حراس الدين»؟

بايع "حراس الدين" القاعدة، وأعلن ولاءه لأيمن الظواهري لينضم إليه لاحقا العديد من قيادات "تحرير الشام"، كما يضم نحو 2000 عنصر في صفوفه بينهم من جنسيات غير سورية
تحرير:أحمد منصور ١٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٢ م
تنظيم حراس الدين
تنظيم حراس الدين
بين الحين والآخر، ترصد الولايات المتحدة الأمريكية ملايين الدولارات للإدلاء بمعلومات عن قيادات لها أدوار محددة ومؤثرة في تنظيمات إرهابية، وقامت بالعديد من العمليات حول العالم، إذ خصصت الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار لكل مَن يُدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد أماكن ثلاثة من كبار القادة في تنظيم "حراس الدين" المرتبط بتنظيم القاعدة.
الخارجية الأمريكية، ذكرت في بيانٍ، أسماء قادة التنظيم الثلاثة، وهم: أبو عبدالكريم المصري، وهو مصري الجنسية وكان عضوا في مجلس شورى التنظيم، وفي عام 2018 عمل وسيطا بين المجموعة وجبهة النصرة، والاسم الثاني، هو فاروق السوري، وهو سوري قاتل في أفغانستان في التسعينيات ودرّب مقاتلي القاعدة في العراق، بحسب قناة