انتشال جثة طالب جامعة طب المنصورة من شاطئ بدمياط

١٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠٢ ص
شاطئ دمياط الجديدة
شاطئ دمياط الجديدة
انتشل غواصو هيئة ميناء دمياط، بالاشتراك مع قوات حرس الحدود، جثمان طالب كلية الطب بجامعة المنصورة، وجرى استخراج الجثمان، وذلك بعد غرقه منذ ثلاثة أيام، في بحر مدينة دمياط الجديدة، أثناء التنزه مع رفاقه، وفشلت محاولات البحث والعثور عليه داخل مياه البحر، حتى تطوع أهالي قريته ميت طاهر التابعة لمركز منية النصر، وزملائه في الدراسة، للبحث عنه، ونجحت عمليات البحث، اليوم الجمعة، في العثور عليه عالقا بين الصخور بالقرب من هيئة الميناء، وجار إنهاء تصاريح الدفن والعودة بجثمانه إلى مقابر أسرته.
وانتقل "ونش" لرفع الصخور وسحب الجثمان من أسفله، حتى جرفته المياه، وسط صراخ ودموع أسرته، التي افترشت الشاطئ ولم تغادره منذ تلقيها نبأ غرقه، مساء الأربعاء الماضي، كما تصدر هاشتاج "#انقذوا_أحمد_مجدي" مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بتوجه الغطاسين ومحترفي السباحة والغطس للبحث عنه وانتشاله من المياه.وأمر