الخارجية: مصر تتبنى نهجا شاملا للتعامل مع الهجرة

حمدي لوزا: السياق الدولي السائد يتغافل الأثار التنموية الإيجابية للهجرة ويقصرها على المخاوف الأمنية والضغوط الاقتصادية والنزاعات القومية المتشددة
١٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٣٩ م
إفريقي يعمل في مصر - صورة أرشيفية
إفريقي يعمل في مصر - صورة أرشيفية
قال السفير حمدي لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، إن الدولة المصرية تحرص على تبني نهج شامل للتعامل مع الهجرةن يقوم على ربطها بالتنمية وتعظيم الفرص المرتبطة بها وتقليص التحديات، وموضوع الهجرة يحتل مرتبة متقدمة على الأجندة الوطنية، إذ يوجد 10 ملايين مهاجر مصري في الخارج، وتستضيف مصر حوالي 5 ملايين مهاجر غالبيتهم من دول تواجه نزاعات مسلحة وهم يعيشون جنبا إلى جنب مع المصريين، منوها إلى أن مصر ستستضيف في يناير المقبل أعمال المنتدى الدولي الثاني حول إحصاءات الهجرة.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها، اليوم الإثنين، في افتتاح الاجتماع الوزاري للمنتدى الإفريقي الخامس حول الهجرة، الذي تستضيفه القاهرة تحت عنوان "تعزيز البيانات والبحوث حول الهجرة لوضع سياسات قائمة على الأدلة وتنفيذها نحو إدارة فعالة للهجرة في إفريقيا". ورحب لوزا، في بداية كلمته ونيابة عن وزير الخارجية سامح