سامح شكري يوضح تفاصيل اللقاء بنظيره الفرنسي

١٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٥ م
جانب من المباحثات المصرية الفرنسية
جانب من المباحثات المصرية الفرنسية
قال سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع جان إيف لودريان وزير أوروبا والشئون الخارجية الفرنسي، إن المباحثات الثنائية المصرية - الفرنسية ركزت على العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة الملفات التعليمية والتثقيفية التي تهم مواطني البلدين، فهذه هي الزيارة السابعة عشر، وهذا يثبت عمق العلاقات بيننا، مضيفا أن المباحثات ركزت على مناقشة القضايا الإقليمية في سوريا وليبيا والعمل على دعم الحل السياسي للأزمات، من أجل تحقيق الاستقرار.
وأشار شكري إلى وجود إرادة سياسية على مستوى القيادات بالبلدين، وهذا يدعم استمرار العمل لتقوية أواصر العلاقة التاريخية الصلبة التي تربط بين البلدين.واستقبل وزير الخارجية، اليوم، نظيره الفرنسي، في قصر التحرير، وذلك لبحث سبل دفع العلاقات الثنائية في شتى المجالات، وسبل تعزيز التشاور والتنسيق لتعميق التعاون