أغلبية غير مضمونة.. انتخابات إسرائيل على صفيح ساخن

يبدو أنه سيكون للعرب دور مهم وكبير في انتخابات اليوم، وذلك بسبب رفضهم الواضح لنتنياهو، الذي دائما ما يلجأ إلى الترويج للخوف منهم لحشد أصوات قاعدته اليهودية اليمينية
تحرير:أحمد سليمان ١٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤١ م
الانتخابات الإسرائيلية
الانتخابات الإسرائيلية
اليوم، يتوجه الإسرائيليون إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات جديدة، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن السباق على منصب رئيس الوزراء المقبل لإسرائيل سينحصر بين بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الحالي، وبيني جانتس رئيس أركان جيش الاحتلال السابق. الانتخابات هي جولة إعادة في أعقاب انتخابات أبريل الماضي التي فشل بعدها نتنياهو في تشكيل ائتلاف مستقر، ومرة أخرى، تظهر استطلاعات الرأي تنافسا شديدا. حيث تشير استطلاعات الرأي السابقة للانتخابات، إلى أن كلا من حزب الليكود بزعامة نتنياهو وائتلاف "أزرق وأبيض" الذي يرأسه جانتس، سيحصل كل منهما على 32 مقعدا.
ومع حتمية الحصول على 61 مقعدا لتأمين الأغلبية في الكنيست وتشكيل الحكومة، سيكون بناء التحالف أمرا بالغ الأهمية، وحينها ستدخل الأمور في منحنى خطير. وتقول صحيفة "واشنطن إكزامينر" الأمريكية، إنه في البداية، ليس من الواضح على الإطلاق أن نتنياهو سيكون قادرا على تشكيل حكومة أغلبية، حتى لو كان قد حصل على العدد