هل ظاهرة مدرب الحراس الأجنبي مفيدة؟.. الخبراء يردون

بعد أن كانت الأندية تعتمد على المدير الفنى الأجنبى ويكون باقي أعضاء الجهاز الفنى من المحليين، أصبح الأمر مختلفا حاليا، وللمدرب الأجنبى حرية اختيار جهازه المعاون كما يشاء
تحرير:أحمد سعيد ١٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٧ م
يانكون ميشيل
يانكون ميشيل
بدأت ظاهرة الاعتماد على مدربين حراس أجانب فى التوغل داخل الكرة المصرية بشكل كبير، وبعد أن كانت الأندية تعتمد على المدير الفنى الأجنبى ويكون بقية الجهاز الفنى من المحليين، أصبح الأمر مختلفا حاليا، وللمدرب الأجنبى حرية اختيار جهازه المعاون كما يشاء، وأصبحت عادة كبيرة فى الوقت الحالى هى اعتماد المدرب على جهاز معاون له وثابت لا يتغير إلا فى أسوأ الظروف، وهو ما رضخت له العديد من إدارات الأندية لعصر الاحتراف بشكل كامل وتحقيق رغبة المدير الفنى الأجنبى التى تتعاقد معه نظرًا لأنه هو من له الكلمة الأولى والأخيرة فى هذه النقطة.
وظهر بشكل لافت عدد من مدربى حراس المرمى الأجانب، فى أكثر من نادٍ أبرزهم حاليا فى الأهلى، ووادى دجلة والجونة، وسابقًا فى الزمالك والذى يقترب هو الآخر من التعاقد مع مدرب حراس أجنبى تنفيذًا لرغبة الصربى ميتشو المدير الفنى للقلعة البيضاء. توجهنا للعديد من خبراء مركز حراسة المرمى، ومدربين لهم باع طويل فى