انتخابات إسرائيل.. لا جديد يُذكر ونتنياهو في خطر

الصراع على تشكيل الحكومة سيكون محموما في الأيام المقبلة بين نتنياهو وجانتس، وسط ضغوط على أحزابهم لتوحيد قواهم في حكومة وحدة وطنية، وهي خطوة قد تسفر عن تنحي نتنياهو
تحرير:أحمد سليمان ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤٥ م
 الانتخابات الإسرائيلية
الانتخابات الإسرائيلية
جاءت مغامرة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإجراء انتخابات الكنيست للمرة الثانية هذا العام، بعد إصابة البلاد بحالة من الجمود، وسط تصاعد حدة الاضطرابات السياسية، بنتائج عكسية. حيث كان السباق غير الحاسم ضد خصمه، رئيس أركان جيش الاحتلال السابق بيني جانتس، بمثابة ضربة لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول في الخدمة. وفي أفضل الأحوال سيتم إعادته إلى منصبه ضعيفا، وسط تصاعد التحديات الدبلوماسية والأمنية التي تواجهها إسرائيل وتستعد إدارة ترامب لتقديم خطتها للسلام في الشرق الأوسط، وفي أسوأ الأحوال، سيجبر على ترك المنصب وجعله في مواجهة تهم الفساد.
وأصدرت لجنة الانتخابات المركزية، نتائج رسمية بعد فرز 90% من الأصوات، حيث تقدم تحالف "أزرق وأبيض" بقيادة جانتس، متقدم قليلا عن حزب "الليكود" برئاسة نتنياهو، في الوقت الذي تقدمت فيه الكتلة اليمينية على الكتلة اليسارية. وحصل تحالف "أزرق وأبيض" على 32 مقعدا، بينما حصل "الليكود": على 31 مقعدا، وحل في المركز