تحدوا الشرطة.. أول احتجاج بالجزائر منذ إعلان موعد الانتخابات

تحرير:رويترز ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٤١ م
احتجاجات الجزائر
احتجاجات الجزائر
توافد عشرات الآلاف من المتظاهرين صباح اليوم الجمعة، وذلك للمشاركة في مسيرة بوسط الجزائر العاصمة، في أول اختبار مهم لحركة الاحتجاجات المستمرة منذ أشهر بعد أن حددت الحكومة موعد إجراء الانتخابات في ديسمبر، إذ نظم المحتجون المسيرة على الرغم من اعتقال السلطات عددا من النشطاء البارزين في المعارضة على مدى الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من إصدار قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الأربعاء الماضي، أمرا لقوات الأمن بإيقاف واحتجاز أي حافلات أو عربات تستخدم في نقل محتجين إلى العاصمة.
وكان الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، قد أعلن، الأحد الماضي، في خطاب بثه التليفزيون الجزائري، ديسمبر المقبل، موعدا للانتخابات الرئاسية المقبلة، لافتا إلى أنه وقع مرسوما رئاسيا بدعوة الهيئة الناخبة. وقال ابن صالح: «لقد قررت أن موعد الانتخابات الرئاسية سيكون الخميس 12 ديسمبر 2019»،