كيف تتعاملين مع أول نزلة برد لطفلك المولود حديثا؟

قد يصاب المواليد الجدد بإفرازات مفرطة من الأنف تبدأ في سيلان مائي، ولكن تتطور إلى إفرازات أكثر سمكا في غضون بضعة أيام، فيعد ذلك الأمر التطور الطبيعي للعدوى
تحرير:فيروز ياسر ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ م
طفل رضيع
طفل رضيع
بعد ولادة الطفل، يبنى نظام المناعة في وقت مبكر، ولكن قبل أن يتم تطوير هذه المناعة بالكامل، قد يكون الطفل عرضة للإصابة بفيروسات مثل الزكام. نزلات البرد أقل شيوعًا عند المواليد الجدد، إذ يكتسبون مناعة من أمهاتهم خلال الـ6 شهور الأولى، وبعدها يصبح الزكام أكثر شيوعا، فهذه الأمراض حيوية لمساعدة جسم الطفل على تعلم مكافحة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد. عادة ما يصاب الأطفال بنزلات البرد قبل عيد ميلادهم الأول، لكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي يجب عليك البحث عنها للتأكد من أنه مصاب بالبرد، خاصة أن فصل الشتاء على وشك الاقتراب.
حقائق سريعة عن نزلات البرد التي يصاب بها حديثو الولادة قد يصاب رضيعك بالبرد في أي وقت من السنة، خاصة خلال الشتاء. على الأم أخذ طفلها الأقل من 3 أشهر إلى الطبيب فور إصابته بالزكام، وذلك حسبما ذكر موقع Medical News Today. أعراض البرد لحديثي الولادة قد يصاب المواليد الجدد بإفرازات مفرطة من الأنف تبدأ