بعد شهرين.. إيران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية

٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٠ م
ناقلة نفط - صورة أرشيفية
ناقلة نفط - صورة أرشيفية
أعلن المتحدة باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، أن طهران أفرجت عن ناقلة النفط السويدية التي كانت ترفع العلم البريطاني بعد احتجازها قبل أكثر من شهرين، مضيفا: "الإجراءات القانونية انتهت وبناء على ذلك، تم استكمال تهيئة الظروف التي تسمح بالإفراج عن ناقلة النفط وبات بإمكانها الإبحار"، وذلك حسبما نقلت وكالة "سكاي نيوز" بالعربية. وكان الحرس الثوري الإيراني احتجز السفينة البريطانية، لكن تشغلها شركة ستينا بالك السويدية، في 19 يوليو الماضي، بعد مرورها من مضيق هرمز.
وكانت وكالة فارس شبه الرسمية قد نقلت، أمس الأحد، عن مدير عام الموانئ والملاحة البحرية في إقليم هرمزجان، مراد عفيفي بور، قوله: "بعد صدور الحكم بإنهاء احتجاز الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو، ستبدأ هذه السفينة وبعد مرور 65 يوما، تحركها من الميناء"، مضيفا أن عملية خروج الناقلة من المياه الإقليمية الإيرانية