دهاء ابن وحسرة أم..كواليس ادعاء شاب اختطافه بالمنتزه

٢٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٤٢ ص
خطف - تعبيرية
خطف - تعبيرية
لم تدر ربة منزل تحمل جنسية إحدى الدول العربية أن فلذة كبدها سيضعها في موقف لا تحسد عليه أمام رجال الشرطة بمديرية أمن الإسكندرية، هرعت الأم لإبلاغ الأمن فور تلقيها اتصالا هاتفيا من هاتف نجلها طلب منها شخص مجهول الهوية دفع مبلغ فدية 100 ألف جنيه نظير إطلاق سراحه، مطالبة ضباط المباحث بقسم شرطة المنتزه "إلحقوني.. ابني اتخطف"، لكن سرعان ما تكشفت الحقيقة، وأنها وقعت في فخ نصبه فلذة كبدها، إذ تبين اختلاقه الواقعة للحصول على الأموال لنفسه دون التفكير لبرهة في والدته.
البداية تعود إلى تلقى مأمور قسم شرطة ثاني المنتزة بمديرية أمن الإسكندرية بلاغا من ربة منزل تحمل جنسية إحدى الدول العربية مُقيمة بدائرة قسم شرطة ثاني المنتزه بغياب نجلها، يبلغ من العمر 19 عاما، عن مسكنهما، وأضافت اتصال مجهول بها من الهاتف المحمول الخاص بنجلها المتغيب، وقرر لها وجود نجلها برفقته وطلب