حلم كلوب (1).. حكاية خطاب مضحك ومحرج

قصص طريفة ومواقف صعبة مر بها يورجن كلوب شكّلت شخصيته التي يعشقها كل محب لكرة القدم وجعلت منه المدرب الأفضل في العالم في عام 2019 بحسب اختيارات «فيفا»
٢٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٤ م
يورجن كلوب
يورجن كلوب
بحماس منقطع النظير وشغف لا نظير له، خطف المدرب الألماني يورجن كلوب قلوب عشاق كرة القدم، فهو المدرب الذي يبحث عن التحديات بدايةً من ماينز وصولا إلى بروسيا دورتموند الذي صنع منه بأقل تكلفة ممكنة وحشًا لا يُقهر سيطر على الدوري الألماني، لينقل تجربته وحماسه إلى ليفربول مكللًا جهوده الموسم الماضي بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ليستحق عن جدارة لقب أفضل مدرب في العالم، تلك الجائزة التي حصل عليها من «فيفا»، واحتفالًا بتلك المناسبة سلط كلوب الضوء على أبرز اللحظات المؤثرة في مسيرته لموقع "players tribune" كما يتحدث هو بنفسه كالآتي:
يجب أن أبدأ بقصة مزعجة بعض الشيء، بسبب أنه في بعض الأحيان ينظر العالم الخارجي إلى اللاعبين والمدربين كما لو كانوا آلهة أو شيئا من هذا القبيل، وكمسيحي، أنا أؤمن بوجود رب واحد، ويمكن التأكيد أن الإله لا يتدخل في كرة القدم، الحقيقة أننا كلنا نخفق وبشكل ثابت، وعندما كنت مدربًا صغيرًا، أخفقت كثيرًا. هذه