بقائمة اتهامات.. أول تحرك مصري ضد أردوغان في الأمم المتحدة

٢٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥٢ م
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
وجهت بعثة مصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك اليوم الأربعاء، بتعليمات من وزير الخارجية سامح شكري، ردا قويا على ما جاء ببيان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء في افتتاح الدورة رقم 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة من ادعاءات مرتبطة بوفاة محمد مرسي، وذكرت وزارة الخارجية، في بيان صحفي، أن الرد الذي صدر في شكل خطاب رسمي موجه إلى كل من رئيس الجمعية العامة وسكرتير عام الأمم المتحدة، تضمن إعراب وفد جمهورية مصر العربية، عن بالغ الاستغراب والاستهجان تجاه تصميم الرئيس التركي على مواصلة ادعاءاته الواهية والباطلة، التي تأتي في ظاهرها بمظهر الدفاع عن قِيَمْ العدالة، بينما تعكس في باطنها مشاعر الحقد والضغينة تجاه مصر وشعبها الذي لا يكن سوى كل التقدير للشعب التركي.
وشدد خطاب البعثة، على أنه من المفارقات الساخرة أن تأتي تلك الادعاءات من شخص مثل الرئيس التركي، على ضوء رعايته للإرهاب في المنطقة، فضلا عما يرتكبه نظامه من انتهاكات صارخة في حق الشعب التركي الصديق، حيث يحاول أن يجعله رهينة لحرية زائفة وعدالة مزعومة. وأضاف أن ادعاءات الرئيس التركي ضد مصر لا تعدو كونها