أبو مازن: نرفض صفقة القرن.. والاحتلال لا يأتي بالسلام أبدا

٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:١١ م
الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني
أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبومازن، أن الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن أن يأتي بالسلام أو يحقق الأمن والاستقرار لأحد، وأن مسئولية حماية السلام والقانون الدولي تقع على عاتق الأمم المتحدة، وجدد الرئيس الفلسطيني، في كلمته بالدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك اليوم الخميس، رفضه لإعلان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات للسيادة الإسرائيلية، مشيرا إلى أنه في حال أقدمت أي حكومة إسرائيلية على تنفيذ ذلك، فإن جميع الاتفاقات الموقعة وما ترتب عليها من التزامات ستكون منتهية.
وقال إنه من حق الفلسطينيين الدفاع عن حقوقهم بالوسائل المتاحة، مهما كانت النتائج، وأنهم سيظلون ملتزمين بالشرعية الدولية ومحاربة الإرهاب، وستظل أيديهم ممدودة من أجل تحقيق السلام. وأضاف: "إن القانون الدولي الذي قبلناه وتمسكنا به، والسلام الذي نسعى إليه، أصبحا في خطر شديد بسبب السياسات والإجراءات التي تقوم