لماذا خفض المركزي أسعار الفائدة 3.5% في عام واحد؟

خفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 350 نقطة أساس خلال العام الجاري 2019 على مدى ثلاثة اجتماعات للجنة السياسة النقدية بالبنك
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٠ ص
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري
قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في اجتماعها أول من أمس، الخميس، خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال العام الجاري 2019، بنسبة 1% لتصل إلى 13.25% على الإيداع و14.25% على الإقراض. وكان البنك المركزي قد خفض سعر الفائدة للمرة الثانية خلال شهر أغسطس الماضي بنسبة 1.5%، بينما قرر استئناف دورته التيسيرية وخفض سعر الفائدة خلال شهر فبراير الماضي بنسبة 1%، لأول مرة منذ 10 شهور، حيث يعد سعر الفائدة أداة رئيسية لضبط السياسة النقدية فى البلاد، وهو عبارة عن تأمين لعدم رد الأموال إذا اقترضها شخص أو شركة، ويُحدد هذا التأمين بنسبة الفائدة.
انخفاض التضخم قالت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي إن قرار خفض سعر الفائدة للمرة الثانية على التوالي جاء في ضوء استمرار احتواء الضغوط التضخمية وكل التطورات المحلية والعالمية، ويتسق مع تحقيق معدل التضخم المستهدف والبالغ 9% (بزيادة أو نقصان 3%) خلال الربع الرابع لعام 2020، واستقرار الأسعار على المدى