بعد حادث «جنة».. خطاب للطيب بشأن «الأحوال الشخصية»

٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠٢ م
أحمد الطيب شيخ الأزهر- صورة أرشيفية
أحمد الطيب شيخ الأزهر- صورة أرشيفية
تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب أحد مقدمي مشروعات قوانين الأحوال الشخصية، بخطاب لفضيلة لإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، بشأن مشروعات قوانين الأحوال الشخصية المقدمة من النواب، إذ إنه إلى الآن لم يرسل الأزهر تعليقاته على مشروعات القوانين المرسلة من مجلس النواب؛ ما تسبب في تعطيل مناقشة مشروعات القوانين وارتفاع المشكلات الناجمة عن القانون الحالي، وكان آخرها حادث الطفلة "جنة". وثمن فؤاد، في نص الخطاب، الدور الإنساني للإمام الأكبر بشأن قضية "جنة"، وشعوره النبيل تجاه القضية واهتمامه بالأمر بشكل شخصي.
وقال فؤاد، اليوم الإثنين: "من هذا المنطلق نجدد خطابنا لفضيلتكم بشأن موقفكم تجاه قوانين الأحوال الشخصية المقدمة من النواب داخل المجلس وعدم إبداء رأي الأزهر فيهم حتى الآن، حيث سبق أن أرسلنا لكم خطابا بتاريخ 4 ديسمبر 2018". وأضاف: "نلاحظ مواقف الأزهر الحكيمة في الآونة الأخيرة لوحدة الصف والحفاظ على الترابط،