مصر تدعو للتحرك ضد الحكومات وداعمي الإرهاب في سوريا

حذر بيان مصر من امتداد خطر الإرهابيين والمقاتلين الأجانب حاليا إلى خارج سوريا ما يستدعي اضطلاع مجلس الأمن ولجنته الفرعية المعنية بمكافحة الإرهاب بمسئولياتهما
٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
الجماعات الإرهابية في سوريا - صورة أرشيفية
الجماعات الإرهابية في سوريا - صورة أرشيفية
دعت مصر، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات ضد الأطراف والحكومات، التي تستمر في دعم التنظيمات الإرهابية تمويلا وتسليحا، وتوفر لها الغطاء السياسي في سوريا، جاء ذلك في بيان مصر الذي ألقاه السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال مشاركته في جلسة مجلس الأمن حول الأوضاع في سوريا. وصرح إدريس، اليوم الثلاثاء، بأن بيان وفد مصر خلال الجلسة تضمن تقديم التهنئة إلى شعب سوريا الشقيق على الإنجاز المتمثل في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.
وأضاف أن مصر أعربت عن الأمل في أن يمثل ذلك نقطة فارقة في وقف معاناة الشعب السوري، والتوصل لتسوية سياسية يقودها السوريون أنفسهم للأزمة التي طال أمدها وتعمقت محنتها.وثمن البيان جهود مبعوث السكرتير العام بالتعاون مع الأطراف المعنية، بما في ذلك المجموعة المصغرة التي تشارك فيها مصر، للتوصل لهذا الاتفاق المهم،