بعد وفاة أول حالة بسبب الفسيخ.. تراجع مبيعات الأسماك بالإسكندرية

السكندريين ابتعدوا عن شراء الأسماك بعد تزايد حالات التسمم واستغاثة كلية الطب ونفاذ مخزون الأمصال المضادة.. والتجار: تكبدنا خسائر فادحة بسبب "فيسبوك" والأسماك سليمة
تحرير:محمد مجلي ٠٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
البوري الطازة.. البوري المصحصح.. قرب وخد بنص الثمن"، جميعها كانت عبارات رددها تجار الأسماك في الأسواق بمحافظة الإسكندرية ولكنها لم تجدى نفعا ولم تمكنهم من بيعها وظلت الأسماك متراكمة أمامهم على الطاولة الخاصة لعرض سلعهم حيث بات الخوف هو الشعور السائد للسكندريين، وفاة أول حالة من المصابين وارتفاع أعداد الحالات المصابة بالتسمم لنحو 32 حالة خلال 4 أيام فقط، جميعهم مصابين بالتسمم الغذائي نتيجة تناول فسيخ فاسد، وإعلان كلية الطب بجامعة الإسكندرية نفاذ الأمصال المضادة للسموم ما جعل الوضع كارثي قبل أن تتدخل وزارة الصحة لمد مركز السموم بمخزون إضافي.
وتوفيت أول حالة مصابة بالتسمم نتيجة تناول الفسيخ الفاسد عقب وصولها إلى مركز السموم التابع إلى كلية الطب بجامعة الإسكندرية، أمس الثلاثاء، وتدعى "سماسم.ع" 50 عاما وأرجع المركز سبب الوفاة لتناولها فسيخ فاسد وإصابتها بشلل رئوي وضيق فى التنفس رغم دخولها غرفة العناية المركزة، فيما ارتفعت أعداد الحالات المصابة