5 تحديات.. هل تغزو مصر صناعة السيارات الكهربائية؟

اتجهت غالبية شركات السيارات في العالم إلى توفير أجيال جديدة من السيارات صديقة البيئة «السيارات الكهربائية»، وظهرت حالة كبيرة من التنافس فيما بينها خلال الأشهر الأخيرة
تحرير:كريم ربيع ٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
مستقبل السيارات الكهربائية في مصر
مستقبل السيارات الكهربائية في مصر
وتراهن الشركات على السيارات الكهربائية كونها مستقبل تلك الصناعة الضخمة، خاصة في ظل التوجه العالمي نحو الطاقة النظيفة، وأخطار التغيرات المناخية. وفطنت الحكومة المصرية لهذا المستقبل الكبير الذي ينتظر هذه التقنيات الحديثة وبدأت تخطو خطوات كبيرة نحو هذا المستقبل عبر نشر محطات شحن السيارات الكهربائية في ربوع المحروسة، وعقد شراكات مع شركات عالمية لتوطين الصناعة هنا، مع إصدار الرئيس السيسي قرارا جمهوريا رقم 419 لسنة 2018 بإعفائها من الضريبة الجمركية بهدف تشجيع استخدامها.. فهل تتحول مصر لمركز إقليمي لصناعة هذه السيارات؟ أم يظل الحلم حبرًا على ورق؟
تاريخ السيارة الكهربائية فى الوقت الذى تطورت فيه سيارات الاحتراق الداخلى التى تعمل بالبنزين أو السولار على قدم وساق خلال القرن الماضى، تراجعت عمليات تطور السيارة الكهربائية. وقد غير ذلك اختراع الترانزيستور خلال الأربعينيات من القرن العشرين، حيث بدأت إحدى الشركات عام 1947 فى إنتاج أول سيارة تعمل بالطاقة