الأزهر: مشروع متكامل لقانون الأحوال الشخصية

تحرير:محمد فتحي ٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٢٦ م
أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
أصدر المركز الإعلامي للأزهر الشريف، بيانًا بشأن ما أثير في تأخر الأزهر بالرد على بعض مشروعات قوانين الأحوال الشخصية المقدمة إليه، وضح فيه أنه استقبل بالفعل مجموعة من مشروعات قوانين للأحوال الشخصية من بعض النواب والمجلس القومي للمرأة، وقد راجعها جميعها ونظر إليها بعين الاعتبار والتقدير، لافتًا إلى أن الأزهر عمل على صياغة مشروع متكامل للأحوال الشخصية، عكفت هيئة العلماء على إعداده ومراجعته مراجعة دقيقة لأكثر من عام، واستعانت فيه بذوي الاختصاص والمهتمين بقضايا المرأة والطفل والأسرة، كما استفادت من مشاريع القوانين والمقترحات المرسلة إلى الأزهر.
وأشار إلى أنه بذلك فإن مشروع قانون الأحوال الشخصية المقدم من الأزهر هو الرد الفعلي على كل المقترحات التي وصلت إليه، حيث استفاد منها ومن غيرها من الآراء والأصوات التي حرص الأزهر على الاستماع إليها، وقد أرسل الأزهر مشروع القانون إلى الجهات المعنية بهذا الشأن.وأضاف البيان، أن الإمام الأكبر منذ بداية العمل