مذكرات برجوازي صغير بين نارين وأربعة جدران (1-3)

علاء خالد
٠٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٦ ص
مذكرات برجوازي صغير بين نارين وأربعة جدران
مذكرات برجوازي صغير بين نارين وأربعة جدران
كانت قراءتي لكتاب «مذكرات برجوازي صغير بين نارين وأربعة جدران»، للكاتب الفرنسي ريجيس دوبريه، المولود في باريس عام 1940، فى العام الثانى أو الثالث من عقد التسعينيات؛ من المصادفات السعيدة التي غيرت حياتي. كتب دوبريه تلك المذكرات الفارقة في أثناء قضائه فترة سجنه فى بوليفيا، بسبب نضاله مع «**تشى جيفارا»، فقد قبضت عليه الحكومة البوليفية شهر أبريل عام 1967، وصدر بشأنه حكم بالإعدام، ثم خُفف إلى عشرين عاما، لم يقضِ منها سوى ثلاثة، وأطلق سراحه بعد تدخلات دولية للإفراج عنه، وذلك على أثر انقلاب حدث في بوليفيا.
هناك العديد من التقاطعات والإحداثيات والمحطات النفسية والأخلاقية التي جعلت من هذا الكتاب مرجعا إنسانيا، لي وللكثيرين، لإعادة النظر فى العديد من المواقف الفكرية، التي تخص الوعي واللا وعي، بحثا عن الاتساق بين الفكر والحياة.