وفاة مشجع لريفر بليت بسبب «كلاسيكو الدم»

٠٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:٤٢ م
جماهير ريفر بليت
جماهير ريفر بليت
توفي مشجع لريفر بليت، بعدما تعرض لأزمة قلبية قبل مواجهة بوكا جونيورز، في ذهاب نصف نهائي كأس ليبرتادوريس، وأشارت هيئة الرعاية الطبية للطوارئ، إلى أنها دفعت بسيارة إسعاف إلى جسر لابرونا، المؤدي لاستاد المونومينتال، عقب تلقي إشارة بوجود شخص تعرض لأزمة قلبية. ولدى وصول السيارة، تم التحقق من وفاة مشجع لفريق ريفر بليت، يدعى ألدو هوجو مارتين (51 عاما)، كان قد توجه للاستاد مع ابنه لمشاهدة المباراة، علمًا بأن شرطة بوينس آيرس اعتقلت شخصين تسببا في أعمال شغب في محيط الملعب الذي استضاف اللقاء.
وحقق ريفر بليت انتصارا ثمينا على غريمه وضيفه بوكا جونيورز بهدفين دون رد، على ملعب "مونيمونتال"، في ذهاب نصف نهائي بطولة كوبا ليبرتادوريس، وسجل هدفي ريفر بليت في المباراة رفائيل بوري (من ركلة جزاء)، وإيجناسيو فيرنانديز في الدقيقتين 8 و70 على الترتيب. وبهذا الانتصار اقترب حامل اللقب من بلوغ المباراة