البداية بالصواريخ.. روسيا والصين تؤسسان لتحالف عسكري

تسعى كل من الصين وروسيا للدخول في تعاون عسكري، قد يؤدي إلى نقل تكنولوجيا أنظمة الطوارئ للصواريخ، بالاستفادة من القدرات الروسية في هذا النوع من الأسلحة
تحرير:محمود نبيل ٠٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٥ م
الصين وروسيا
الصين وروسيا
على مدى سنوات طويلة، كانت الولايات المتحدة الأمريكية حريصة على ألا يسفر التحالف السياسي بين الصين وروسيا عن أي تعاون عسكري قد يهدد التفوق الأمريكي على مستوى العالم، لا سيما أن كلا البلدين لديه القدرات الاقتصادية المؤهلة لتحقيق تعاون مثمر، سواء على المستوى العسكري أو التقني. وبدت كل من روسيا والصين على دراية كاملة بمخاوف الولايات المتحدة، وهو ما ظهر في صورة تقارب واضح بين البلدين على المستوى العسكري، الأمر الذي قد تظهر ثماره خلال السنوات القليلة المقبلة.
وخلال الساعات القليلة الماضية، كشف الرئيس الروسى فلاديمير بوتين عن تعاون واضح مع الصين فى بناء نظام تحذير جديد لهجمات الصواريخ، في خطوة يُنظر إليها على أنها نوع من التكامل بين البلدين. ولم يكشف بوتين ولا أكبر شركة لتصنيع الأسلحة في روسيا، والتي أكدت الصفقة، أمس الجمعة، عن أي تفاصيل أخرى حول النظام أو