قُتل غدرا..كواليس التوصيلة الأخيرة لـ«سائق الدقهلية»

٠٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:١٨ م
جثة - تعبيرية
جثة - تعبيرية
كعادته كل يوم، خرج "أحمد البياع" من منزله بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية بحثا عن الرزق من خلال عمله كسائق على سيارة أجرة، يجوب الشوارع والميادين لجني المال والعودة في المساء لأخذ قسط من الراحة يعينه على مواصلة العمل في اليوم التالي، سيناريو معتاد تبدلت أحداثه معلنة الفصل الأخير في حياته مقتولا بدم بارد، إذ استدرجه عاطلان بزعم توصيلهما إلى مدينة المنصورة لكن خطة شياطنية اتفقا عليها مسبقا أنهت حياة صاحب الـ33 سنة إضافة إلى سرقة سيارته ومتعلقاته الشخصية.
تبلغ لمركز شرطة دكرنس بمديرية أمن الدقهلية من إحدى المستشفيات بوصول سائق "سيارة أجرة" مقيم بمدينة طلخا جثة هامدة وبه إصابات متفرقة، وبسؤال والده قرر بخروج ابنه للعمل على السيارة قيادته، ولم يتم العثور على السيارة. تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالدقهلية، أسفرت