سيلفي الموت ينهي حياة شابين من أعلى كوبري الجامعة

٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٢ م
عملية البحث عن غريق - أرشيفية
عملية البحث عن غريق - أرشيفية
تحذيرات عدة خرج بها البعض من خطورة التقاط صور "سيلفي" في أماكن خطرة قد تودي بحياة صاحبها، الأمر الذي تكرر أمس الإثنين، إذ بحث شابان عن توثيق سيرهما معًا على كوبري الجامعة الواصل بين محافظتي القاهرة والجيزة، جلسا على سور الكوبري بعد وصلة من المشي امتدت لأمتار، أخرج أحدهما هاتفه الجوال لالتقاط صورة "سيلفي" للاحتقاظ بها أو نشرها عبر حساباتهما الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، ابتسامة علت وجهيهما لكنها كانت الأخيرة إذ اختل توازنهما وسقطا غريقين في مياه نهر النيل.
تفاصيل تلك المأساة تعود إلى تلقي مشرف غرفة عمليات الإدارة العامة للحماية المدنية إشارة من الخدمات الأمنية المعينة بكوبري الجامعة بسقوط شابين من أعلى الكوبري. انتقلت قوات الإنقاذ النهري مدعومة برجال الضفادع البشرية لسرعة انتشال الجثتين يرافقهم رجال إدارة البحث الجنائي للوقوف على ملابسات الواقعة، والتأكد