برلمان تونس.. سقوط حزب الرئيس الراحل وتزوير إخواني

مصادر من الهيئات الفرعية للانتخابات التشريعية في تونس كشفت عن إلغاء مقعدين برلمانيين لحركة النهضة الإخوانية في محافظة قفصة، لثبوت عملية تزوير قام بها أحد أعضائها
تحرير:وفاء بسيوني ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٤٨ م
انتخابات تونس
انتخابات تونس
وسط حالة من الترقب ينتظر التوانسة الإعلان عن النتائج النهائية الرسمية للانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي، والتي من المقرر أن تعلنها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأربعاء. وفور إغلاق صناديق الاقتراع أظهرت النتائج الأولية للانتخابات حصول حزب النهضة الإخواني على 40 مقعدا، تلاه حزب قلب تونس الذي يرأسه رجل الأعمال الموقوف نبيل القروي بـ35 مقعدا، وحقق ائتلاف الكرامة الذي يرأسه المحامي المحافظ سيف الدين مخلوف، 18 مقعدا، في حين لم يحصل التيار الديمقراطي سوى على 12 مقعدا من أصل 217 مقعدا، وهو ما يعني تفتت أصوات الناخبين.
كما اكتفى حزب "تحيا تونس" بزعامة رئيس الحكومة يوسف الشاهد المتحالف حاليا مع حركة النهضة بـ14 مقعدا وفق النتائج الأولية بعد أن كان يطمح في اكتساح التشريعيات، وتمت الإطاحة بعدد من أبرز قيادييه في الدوائر التي ترشحوا لنيل مقاعد عنها. تصدع وسقوط وأظهرت النتائج الأولية أن تحالف "نداء تونس" مع حركة النهضة