هل ينقذ الأوروبيون الأكراد من أطماع الغزو التركي؟

لجأ الأكراد إلى الاتحاد الأوروبي للتدخل من أجل إنهاء الغزو التركي، وذلك بعد أن بدا الموقف السياسي للولايات المتحدة متخاذلًا بشكل كبير في الساعات الماضية
تحرير:محمود نبيل ١٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:١٦ م
الأكراد
الأكراد
بات من الواضح أن رهان الأكراد الرئيسي لإيقاف هجمات تركيا العسكرية على مواقع شمال شرق سوريا، سيكون خلال الفترة المقبلة على الاتحاد الأوروبي، خاصة بعد أن تضاءل دور واشنطن عسكريا في هذا الملف خلال اليومين الماضيين. ووجد قادة وزعماء الأكراد، أن الاتحاد الأوروبي قد يستطيع أن يتخذ موقفًا سياسيا من شأنه التأثير على القرار التركي، سواء على المستوى العسكري أو الاقتصادي، بما قد يجبر الرئيس رجب طيب أردوغان على العدول عن الاستمرار في المواجهة العسكرية الحالية.
وسافر الزعماء الأكراد إلى بروكسل، اليوم الخميس، لطلب المساعدة من الاتحاد الأوروبي ضد الهجوم العسكري التركي على شمال سوريا، وذلك حسب ما جاء في صحيفة الإندبندنت البريطانية. وجاءت خطوة اللجوء إلى أوروبا، بعد أن اكتفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإطلاق تحذير صريح إلى رجب طيب أردوغان هذا الأسبوع، بضرورة