هروب دواعش من السجن.. مخاطر العدوان التركي بدأت تتحقق

١١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٣٩ م
دواعش في قبضة قسد -أرشيفية
دواعش في قبضة قسد -أرشيفية
رغم التخوفات والتحذيرات الدولية من مخاطر العدوان التركي على شمال شرقي سوريا الذي صنف بأنه عدوانا واعتداء على أراضي بلد آخر، خاصة وأنه يستهدف مواقع تضمن سجونا وأماكن احتجاز للآلاف من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، إلا أنه بعد مرور أقل من 72 ساعة على الهجوم العسكري التركي، وقع ما كان يخشاه الجميع، إذ أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الجمعة، هروب 5 معتقلين دواعش، فروا من أحد السجون التي تديرها، بعد سقوط قذائف تركية في جواره في مدينة القامشلي. وسط مخاوف لا تتوقف من هروب آلاف الإرهابيين وإعادة العمل بناء قدرات التنظيم من جديد.
وقال مسؤول إعلامي في قوات سوريا الديمقراطية، إن المعتقلين الخمسة فروا من سجن "نفكور"، الواقع عند الأطراف الغربية لمدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية، بحسب سكاي نيوز.وتعتقل قوات سوريا الديمقراطية 12 ألف عنصر من تنظيم داعش، بينهم 2500 إلى 3 آلاف أجنبي من 54 دولة، موزعين جميعا على 7 سجون مكتظة، في عدة