اتفاق أمريكي أوروبي على معاقبة تركيا

يراهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على العقوبات الاقتصادية ضد تركيا لإيقاف غزو شمال شرق سوريا، وهو رأي يشهد توافقًا واضحًا أيضًا مع الاتحاد الأوروبي
تحرير:محمود نبيل ١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٤٧ ص
سوريا
سوريا
على مدى الأيام الثلاثة الماضية، توقعت الأوساط السياسية الدولية أن تتجه بعض القوى العالمية المؤثرة لاستخدام كارت العقوبات لمواجهة الأطماع التركية من وراء غزو شمال شرق سوريا، لا سيما بعد أن أدت ضربات أنقرة لسقوط مدنيين. وعلى الرغم من غياب التنسيق المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لمواجهة الأزمة، فإن كليهما أكد ضرورة التصدي للغزو التركي عن طريق العقوبات الاقتصادية، خاصة بعد أن أثبتت فعاليتها خلال العام الماضي بشكل واضح على المستوى السياسي.
التجربة الأمريكية لتحرير القس أندرو برونسون لا تزال تسيطر على عقل الإدارة في البيت الأبيض، لا سيما أن الاعتماد على العقوبات الاقتصادية أجبر أنقرة في نهاية المطاف على اتخاذ قرار بتحرير برونسون وتسليمه إلى واشنطن. وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، إن الرئيس دونالد ترامب منح إدارته سلطة واسعة لفرض