مكالمة تليفون تفضح جريمة «قابيل وهابيل المرج»

شقيقان توفي والدهما قبل 10 أيام اختلفا على إيراد عملهما المشترك فى تجارة الفاكهة فخنق أصغرهما أخاه الأكبر ثم زعم موته بسبب تعاطي المواد المخدرة ورجال المباحث كشفوا جريمته
تحرير:سماح عوض الله ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
خنق- أرشيفية
خنق- أرشيفية
«مات من المخدرات، وأدي الهباب اللى كان بياخده وقضى عليه» عبارتان برر بهما تاجر فاكهة مصرع شقيقه الأكبر، مقدمًا إلى الأطباء فى مستشفى المرج شريطين من عقاري "كالم نايت، وكلوزابكس" المخدرين، وقع طبيب الكشف الصحي الفحص لجثمان المتوفى "خالد. ع"، ولم يستبعد الفحص الظاهري الوفاة بسبب تعاطي المخدرات، لكن التقرير أشار إلى وجود سحجات حول عنق المتوفى، وأخطرت المستشفى قسم الشرطة بالموقف كاملا، فما كان من رجال المباحث إلا التدقيق فى حديث شقيق المتوفى حتى تضاربت أقواله وتناقضت مع فحص رجال المباحث بما كشف عن جريمة قتل "كريم" لشقيقه الأكبر.
تضييق رجال المباحث الخناق حول المتهم لم يمنحه فرصة للتهرب من الاتهام وخلق مزيد من المزاعم؛ إذ أقر بجريمته معترفًا: "مكنش قصدي أقتله.. اتخانقنا ومسكته من رقبته.. ولأنه متعاطي ومش فى فايق.. غاب عن الوعي بسرعة.. غاب للأبد.. مكنش قصدي أقتل أخويا.. شريكي في حياتي وشغلي.. وسندي فى الدنيا والعيشة بعيد عن أهلنا