خطف وتعذيب.. ماذا حدث لـ«سائق الإسكندرية» داخل منزل مهجور؟

تحرير:محمد مجلي ١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:١١ م
خطف
خطف
تمكنت أجهزة البحث الجنائى بالإسكندرية، من كشف غموض واقعة اختفاء سائق فى العقد الثالث من العمر، عن مسكنه منذ 7 أكتوبر الماضى، وتبين أن مالك السيارة وعاطلين، مقيمين بدائرة قسم شرطة ثانى الرمل، قاموا باحتجاز المجنى عليه بأحد المنازل المهجورة بدائرة القسم. الواقعة بدأت بتلقي اللواء أشرف الجندى، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة الرمل يفيد بورود بلاغًا من ربة منزل، مُقيمة بدائرة قسم شرطة ثان الرمل بغياب شقيقها "سائق"، 29 عامًا وتم تشكيل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام توصلت جهوده إلى مرتكبي الواقعة.
بتقنين الإجراءات تم استهدافهم وضبطهم وتحرير المُختطف بمكان احتجازه وتبين أنه موثوق اليدين وبه إصابات عبارة عن "كدمات بالوجه وحروق بالذراعين" وبسؤاله قرر قيام المتهمين واقتياده عنوة واحتجازه بمكان الضبط والتعدى عليه بالضرب وإحداث إصابته وإطفاء أعقاب السجائر بذراعيه وإجباره على توقيع 29 إيصال أمانة "خالى