شكري: تركيا تحاول الخروج من أزمتها الداخلية بالعدوان

وزير الخارجية: ما يقوم به النظام التركي هو عدوان سافر ينتهك كافة القرارات والمواثيق الدولية ومن حق جميع السوريين مقاومة هذا العدوان إعمالا لحق الدفاع الشرعي عن النفس
١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠١ م
سامح شكري وزير الخارجية - صورة أرشيفية
سامح شكري وزير الخارجية - صورة أرشيفية
قال وزير الخارجية سامح شكري، إن المنطقة تشهد فصلا جديدا من فصول عدوان تركيا على سوريا، التي تسعى لتنفيذ سياسات تنتمي لعهد قد ولى بلا رجعة، وتحاول الخروج من أزمتها الداخلية عبر العدوان على سوريا، مضيفا: "إن العدوان التركي على الأراضي السورية يحاول التخفي وراء ستار محاربة الإرهاب، وفي ذلك ما يثير السخرية والاستغراب في آن واحد، في ظل الدلائل القاطعة التي تشير إلى مسؤولية تركيا وقيادتها عن دعم المنظمات الإرهابية بالمنطقة واحتضانها لكيانات وشخصيات، ثبتت صلتها بالإرهاب وتسهيلها لانتقال مختلف المقاتلين الإرهابين بمختلف أنحاء المنطقة العربية".
جاء ذلك في كلمته، اليوم السبت، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ، الذي دعت إليه مصر لبحث العدوان التركي على سوريا.وذكر شكري: "من ثم، فإن الادعاءات التركية التي تحاول تبرير هذا العدوان السافر على سوريا بوصفه موجها ضد الإرهاب لا تؤكد أي شئ إلا تهافت منطق النظام التركي الذي يحاول