قتله وانتحر.. ملابسات جريمة العجوز والابن العاق

١٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:١١ ص
جثة
جثة
أقدم المتهم بقتل والده ودفنه في مقبرة أسمنتية تحت سرير غرفته ببولاق الدكرور على التخلص من حياته، وانتحر تحت عجلات قطار السكة الحديد بمنطقة إمبابة، ليسدل الستار على جريمة بشعة بدأت ببلاغ من فني هندسي مقيم بمدينة السادس من أكتوبر، أفاد تغيب والده "محمود" 70 سنة، موظف بالمعاش، مقيم بمنطقة صفط اللبن بدائرة القسم، منذ 72 ساعة، انتقلت قوة من ضباط القسم إلى محل سكن الشخص المُبلغ بتغيبه، بقيادة العميد شامل عزيز، مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، بالتنسيق مع ضباط وحدة المباحث بقيادة المقدم محمد الجوهري، ومعاونيه الرائد مجدي عوض والنقيب أيمن سكوري.
أجرى رجال المباحث المعاينة الكاملة لمداخل ومخارج الشقة، وتبين وجود آثار رمال قادتهم إلى غرفة نجل المتغيب الثاني، وعُثر على حفرة مغطاة بأسمنت حديث، بفتحها عُثر على جثة مدفونة، تبين أنها للأب.شكل اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث ترأسه نائبه اللواء سامح الحميلي، تركزت جهوده