ربة منزل تقيم دعوى نفقة ضد زوجها بتمويل من والده

الأب طرد نجله من مسكنه وسجل الشقة باسم زوجة ابنه وأطفالها ورفض مساعدته للزواج مرة أخرى، ومع إصرار ابنه على مخالفته أقام دعوى نفقة لزوجة ابنه الأولى وأطفالها
تحرير:سماح عوض الله ١٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٥ م
خلافات زوجية- أرشيفية
خلافات زوجية- أرشيفية
جعبة محكمة الأسرة عامرة دائمًا بكثير من القضايا الغنية بالتفاصيل الإنسانية، كان من بينها دعوى نفقة أقامتها ربة منزل ضد زوجها، بعد مغادرته مسكن الزوجية ورحيله عنه للزواج بأخرى، وامتناعه بعد ذلك عن رؤية أبنائه والإنفاق عليهم، حتى فوجئت الزوجة بوالد زوجها يطالبها بعمل توكيل لمحامٍ، وبسؤالها له عن السبب فوجئت بأنه يريد إقامة دعوى نفقة لها ولأطفالها ضد ابنه، إذ يراه ابنا عاقا لوالديه، وظالما لزوجته وأبنائه الذين يمتنع عن رؤيتهم والإنفاق عليهم رغم أنه حي يُرزق، ولديه عمل ثابت وقدرة مالية لتأسيس أسرة جديدة والإنفاق عليها.
وبخلاف عموم السيدات البائسات فى محكمة الأسرة، اللاتي يعانين من شعورهن بالقهر والظلم وتكبد العناء من أجل المطالبة بحقوقهن، كانت صاحبة دعوى النفقة المشار إليها "سميرة. أ"، مشرقة ومتألقة داخل رواق المحكمة، فى حضرة من يصلب ظهرها ويدعمها، ألا وهو حماها الذى جلب مقرمشات لها ولأطفالها، وكانت تجلس فى انتظار