الخارجية توجه رسالة لـ3 دول: مستاؤون لمواصلة شركاتكم العمل بسد النهضة

١٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:١١ م
وزير الخاريجة سامح شكري
وزير الخاريجة سامح شكري
عقد نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية السفير حمدي سند لوزا، اجتماعا اليوم الأحد، مع سفراء كل من ألمانيا وإيطاليا والصين، وهي الدول التي تعمل شركاتها في سد النهضة، وأعرب لوزا، خلال الاجتماع، عن استياء مصر لمواصلة تلك الشركات العمل في السد، رغم عدم وجود دراسات حول الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لهذا السد على مصر، وكذلك رغم علمها بتعثر المفاوضات بسبب تشدد الجانب الإثيوبي، موضحا للسفراء، أن عدم إجراء الدراسات وعدم التوصل إلى اتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة يمثل مخالفة لالتزامات إثيوبيا بموجب اتفاق إعلان المبادئ وبموجب قواعد القانون الدولي.
وشدد نائب وزير الخارجية، على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته في التأكيد على التزام إثيوبيا بمبدأ عدم إحداث ضرر جسيم لمصر والعمل على التوصل إلى اتفاق يراعي مصالحها المائية.وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، قد أكد أن مصر ستطلب التدخل الدولى، للوصول إلى طريقة توافقية، لحل تعثر مفاوضات