قيس سعيد.. أستاذ القانون من الجامعة إلى قصر قرطاج

يرتكز مشروع قيس سعيد على لا مركزية القرار السياسي، وتوزيع السلطة على الجهات.. ويتبنى شعارات الثورة التي أطاحت بنظام «بن علي» في 2011، ومنها «الشعب يريد» و«السلطة للشعب»
تحرير:وفاء بسيوني ١٤ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٥١ م
قيس سعيد
قيس سعيد
فوز كاسح حققه الأكاديمي قيس سعيد في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تونس، التي جرت الأحد لانتخاب رئيس جديد للبلاد، بين قيس سعيد المرشح المستقل، ونبيل القروي مرشح حزب "قلب تونس" المدعوم من قوى يسارية وليبرالية. فور إغلاق مراكز الاقتراع أشارت النتائج الأولية واستطلاعات الرأي إلى فوز كبير لسعيد بحصوله على نحو 72 في المئة من الأصوات مقابل نحو 27 في المئة لمنافسه القروي. وتحدثت الاستطلاعات أيضا عن إقبال لافت، حيث ناهزت نسبة المشاركة 70 في المئة.
وأعلن التليفزيون نتائج أولية نشرتها مؤسسة "سيجما كونساي" لاستطلاع الآراء، تحقيق المرشح المستقل لرئاسيات تونس قيس سعيد 76.9 فى المئة من الأصوات، ليقترب من الوصول إلى قصر قرطاج. وتمتد ولاية الرئيس التونسي الجديد لخمس سنوات، وهو الذي يعين بالتشاور مع رئيس الحكومة كلا من وزير الدفاع والخارجية لارتباطهما