لبنان يحترق.. مشاهد تدمي القلوب والحكومة في مأزق

تسببت حرائق لبنان في إخلاء العديد من السكان لمنازلهم جراء شدة الاختناق التي طالت العشرات، وغطت سحب الدخان جراء الحرائق مداخل بيروت والشوف وصيدا جنوباً.
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٠٧ م
حرائق لبنان
حرائق لبنان
مشاهد مبكية تدمي القلوب نتيجة الحرائق التي اندلعت منذ يومين في لبنان ، وأدت إلى وقوع ضحايا ودمرت الأخضر واليابس بعد امتداد النيران إلى مناطق متعددة. بداية الحرائق اندلعت في منطقة خراج بلدة بينو اللبنانية وامتدت لرقعة كبيرة من محيط "موتيل الصياد"، وصولا إلى محيط جامعة البلمند، وأتت النيران على مساحات من الأراضي المشجرة بالزيتون وبعض الاشجار الحرجية، وأعلنت الحكومة اللبنانية في وقت سابق من الثلاثاء، أن أكثر من 100 حريق نشبت في عموم لبنان. الحرائق تسببت في سقوط ثلاثة قتلى وخسائر مادية فادحة، جراء أكثر من مائة حريق أسبابها لا تزال مجهولة فى لبنان
وأدى ذلك لتضامن واسع وانتقادات واسعة للحكومة اللبنانية لفشل الجهود لإخماد الحرائق وعدم الكشف عن الأسباب التي تسببت في اندلاع الحرائق. الحكومة تستغيث وفي الوقت الذي أرجع فيه البعض الحرائق إلى ارتفاع درجات الحرارة ، قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إن حكومته تبذل كل الجهود الممكنة مع غرفة العمليات