تظاهرات لبنان في تزايد.. وبيان رسمي ينفي استقالة وزيرة الداخلية

١٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٩ م
مظاهرات لبنان
مظاهرات لبنان
نفت وزارة الداخلية اللبنانية، بصورة قاطعة، صحة الأنباء التي تم تداولها حول تقديم وزيرة الداخلية ريا الحسن، لاستقالتها من منصبها، وأكدت الوزارة، في بيان، مساء اليوم، أن هذه الأنباء التي تداولتها بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي، غير صحيحة، داعية كافة وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل المعلومات قبل بثها تفاديا للوقوع في المغالطات.. يأتي هذا بعد تداول وسائل إعلامية إلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي مذكرة منسوب صدورها إلى وزيرة الداخلية، وممهورة بتوقيع لها، موجهة إلى رئيس الحكومة سعد الحريري، تفيد باستقالتها من منصبها في ضوء التظاهرات وحركة الاحتجاجات الواسعة التي يشهدها لبنان منذ 3 أيام.
وشهدت حركة التظاهرات والاحتجاجات في لبنان مساء اليوم، زخما كبيرا وقويا في كافة الأرجاء والمناطق والمحافظات، على نحو غير مسبوق في تاريخ البلاد، وبما يتجاوز التظاهرات الحاشدة التي كان لبنان قد شهدها عام 2005 في أعقاب اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.وامتلأت الساحات الرئيسية في البلاد بالمتظاهرين