لماذا تتجه أنظار العالم إلى مدينة أبو سمبل في أسوان؟

تحرير:أ.ش.أ ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:١٣ ص
سياح العالم
سياح العالم
قال الدكتور أشرف لطيف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية عن التفسير الفلكي لتعامد الشمس على معبد أبوسمبل، إن سبب تعامد آشعة الشمس على أي مكان على سطح الأرض يرجع إلى حقيقة فلكية مهمة، هي مسار الشمس الظاهري خلال العام، فالأرض أثناء مسارها حول الشمس خلال العام الواحد تجعل آشعة الشمس تتعامد على أي مكان بعينه مرتين. وتتجه أنظار العالم لجنوب مصر (مدينة أبوسمبل بأسوان)، للمرة الثانية في أقل من يومين، بعد إعلان اكتشاف (خبيئة العساسيف) بالأقصر، لمتابعة الظاهرة الفلكية النادرة لتعامد آشعة شروق الشمس بعد غد الثلاثاء، على قدس أقداس المعبد الكبير الخاص بالملك رمسيس الثاني، والتي تبدأ في حوالي الساعة الخامسة و52 دقيقة صباحا وتستمر من 20 إلى 25 دقيقة.
ويضيف الدكتور تادرس، أن المرة الأولى أثناء رحلتها حول الشمس من أقصى المدار (ذروة الشتاء في 21 ديسمبر) إلى أقصى المدار (ذروة الصيف في 21 يونيو) مرورا بالاعتدال الربيعي ذهابا في 21 مارس، والثانية مثلها أثناء عودتها من أقصى المدار (ذروة الصيف في 21 يونيو) إلى أقصى المدار (ذروة الشتاء في 21 ديسمبر) مرورا