عواقب البريكست بعد فشل إقرار اتفاق بوريس جونسون

بدا موقف الاتحاد الأوروبي متحفظا على الجلسة التي شهدها البرلمان البريطاني بشأن اتفاق الخروج، الذي طرحه رئيس الحكومة بوريس جونسون خلال الأيام القليلة الماضية
تحرير:محمود نبيل ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٠ م
البريكست
البريكست
دوت أصداء الجلسة التاريخية للبرلمان البريطاني لمناقشة أحدث نسخة من اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، برعاية رئيس الحكومة بوريس جونسون، في بروكسل، حيث كانت هناك استعدادات واضحة لما يمكن أن تسفر عنه تلك الجلسة. وعلى الرغم من انتهاء الجلسة دون حسم قرار واضح بشأن الاتفاق وإرجاء الأمر برمته إلى ما بعد نهاية أكتوبر الجاري، فإن الاتحاد الأوروبي كان على دراية تامة بما يجرى في مجلس النواب البريطاني، خاصة بعد التغيير الذي شهدته الجلسة بشأن البريكست بوجه عام.
وافق مجلس العموم، الذي اجتمع يوم السبت في جلسة استثنائية، على تعديل يجبر حكومة رئيس الوزراء على طلب تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 أكتوبر، وهو آخر موعد تم تحديده لمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي. وقالت المفوضية الأوروبية إنها على دراية تامة بالتعديل الذي تم إقراره في البرلمان