التكنولوجيا جزء من حياة طفلك.. ما تأثيرها السلبي؟

هناك العديد من الأبحاث التي كانت تهدف إلى فهم تأثيرات إشعاع الهاتف على الأطفال، ولأن الأطفال يمرون بالتغيرات في مراحل النمو، فإن تأثيرات الإشعاع المتنقل قد تكون مختلفة
تحرير:فيروز ياسر ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
تأثير التكنولوجيا على الأطفال
تأثير التكنولوجيا على الأطفال
أصبحت الهواتف الذكية جزء لا يتجزأ من حياة الأطفال، حتى أنك تعتقد أنهم ولدوا وتلك الهواتف بأيديهم، وبالرغم من أنها قد تكون مصدر إلهاء حيث يحملون عليها الألعاب المختلفة، ويتحدثون إلى أصدقائهم، لكنهم قد يستخدمونها في الدراسة، ولكن هذا لا يعني أن فائدتها تطغى على آثارها السلبية التي عليك معرفتها، كما أنه من المفترض أن يكون هناك حد ادنى وأقصى لعدد الساعات التي يقضيها الأطفال أمام الهاتف. وربما تكون الهواتف المحمولة وسيلة سهلة للآباء والأمهات لإبقاؤ أطفالهم مشغولين، لكن الآثار السلبية تفوق هذا الهدف، وفي هذا التقرير نلقي الضوء على أبرزها..
1- ظهور الأورام  هناك العديد من الأبحاث التي كانت تهدف إلى فهم تأثيرات إشعاع الهاتف على الأطفال، ولأن الأطفال يمرون بالتغيرات في مراحل النمو، فإن تأثيرات الإشعاع المتنقل قد تكون مختلفة عليهم. أظهر الأطفال الذين لديهم ميل إلى استخدام الهواتف لفترات طويلة، وإبقائهم بالقرب من آذانهم، فرصة أكبر لتطوير