كواليس الكشف عن مصنع أستروكس في إمبابة

٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٤ م
متهم بحوزته كمية من الأستروكس - أرشيفية
متهم بحوزته كمية من الأستروكس - أرشيفية
يبذل ضباط الشرطة بوزارة الداخلية جهودا مضنية لمحاربة تجار المواد المخدرة، خاصة التخليقية منها "الأستروكس - الفودو - الشادو" لما لها من خطورة بالغة على المجتمع المصري، لا سيما أنها تستهدف فئة الشباب، وسط توجيهات مستمرة من وزير الداخلية اللواء محمود توفيق لمساعديه بمداهمة بؤر ترويج تلك المواد والتصدي لمحاولات ترويجها على المواطنين، وذلك من خلال خطة أمنية محكمة تشمل مختلف المحافظات، تنسيقا مع قطاع الأمن العام برئاسة مساعد وزير الداخلية اللواء علاء الدين سليم.
وأكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمباحث الجيزة قيام عاطلين لهما معلومات جنائية مسجلة، مقيمين بدائرة قسم شرطة إمبابة، بالاتجار فى مخدر الأستروكس على نطاق واسع متخذين من مسكن أحدهما مكانا لتصنيع المخدر. عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، تم استهدافهما وضبطهما بمسكن أحدهما وبحوزتهما