الخارجية: مصر تفتح دوما أبوابها لمن تمر بلادهم بنزاعات

٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٥ م
سامح شكري وزير الخارجية - صورة أرشيفية
سامح شكري وزير الخارجية - صورة أرشيفية
أكد المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان له، اليوم الإثنين، اهتمام مصر بقضايا اللاجئين والعائدين والنازحين داخليا في إفريقيا، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم الأفريقي لحقوق الإنسان، الذي يوافق 21 أكتوبر من كل عام، والذي يركز هذا العام على هذه القضايا، موضحا أن مصر تفتح دوما أبوابها لكافة الأشقاء الذين تمر بلادهم بأزمات أو نزاعات، ولم تتوان يوما عن تقديم كافة سبل الدعم لهم، وتستضيف أعدادا كبيرة منهم، مع الحرص على إدماجهم في المجتمع المصري دون تفرقة أو تمييز.
وأشار حافظ إلى أن مصر تدرك أن التعامل الجدي مع هذا الملف يمثل أولوية قارية قصوى لإيجاد حلول مستدامة لتلك القضايا، تعالج جذورها وليس فقط آثارها، خاصة على ضوء تداعياتها الاجتماعية والاقتصادية والأمنية الواسعة على الشعوب الإفريقية، سواء على دول المصدر أو الدول المستقبلة أو دول العبور.وأكد أن معالجة الأمر