ماذا ينقص روسيا للتحكم في الأوضاع داخل سوريا؟

تتبقى العديد من المشكلات التي تواجه روسيا في سوريا، خاصة بعد انسحاب القوات الأمريكية بأمر من الرئيس دونالد ترامب خلال الأسابيع القليلة الماضية
تحرير:محمود نبيل ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٣٧ م
بوتين
بوتين
اعتُبر قرار انسحاب القوات الأمريكية من سوريا على نطاق واسع بالأوساط السياسية الدولية، هدية لصالح روسيا، باعتبارها القوة الوحيدة من خارج الشرق الأوسط التي تتمتع بتواجد عسكري ونفوذ سياسي في البلاد، مما يجعلها بالفعل اللاعب الرئيس في ذلك البلد. وحصلت روسيا -بشكل فعلي- على تواجد واضح وقي في سوريا، ولكن إذا أرادت أن تكون القوة الرائدة، فإن ملء الفراغ الذي خلفته الولايات المتحدة لن يكون كافيًا، وخاصة أنها سوف تواجه مشكلات كبيرة، وخاصة مع الأكراد وتركيا.
ورأت صحيفة فايننشيال تايمز البريطانية أنه منذ فترة طويلة بدا واضحًا أن الأمريكيين يخلقون مشكلات ضخمة عندما ينتقلون إلى بلدان أجنبية وعندما يغادرون، مؤكدة أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتخلي عن حلفاء الولايات المتحدة الأكراد دعا بالتأكيد الأتراك إلى التدخل على نطاق أوسع من ذي قبل. ترامب يواصل