الغنوشي أم العريض.. من يرأس حكومة «النهضة» التونسية؟

من المتوقع أن تنحصر هوية رئيس الحكومة المقبل في تونس بين 3 شخصيات بارزة داخل الحركة، ويعد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أحد المرشحين لترؤس الحكومة المقبلة
تحرير:وفاء بسيوني ٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٤١ م
راشد الغنوشي
راشد الغنوشي
تشهد تونس مأزقا جديدا وهو تشكيل الحكومة المرتقبة ومن سيرأسها وترتيب التحالفات بعد نتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت في السادس من الشهر الحالي، حيث تواصل الأحزاب الفائزة في الانتخابات مشاورات التشكيل، وسط إصرار حزب حركة النهضة وتمسكه برئاسة الحكومة الجديدة. "النهضة" اعتبرت أن موضوع رئاسة الحكومة غير قابل للتفاوض، مؤكدة على أحقيتها في تعيين رئيس حكومة من داخلها باعتبارها الحزب الفائز بغالبية المقاعد في البرلمان. وكانت حركة النهضة ذات المرجعية الإسلامية، قد حلت في المركز الأول في الانتخابات التشريعية، حيث نالت 52 مقعدا من أصل 217 مقعدا.
ورغم أنها حصلت على مقاعد أقل من الانتخابات السابقة إلا أنها جاءت في المقدمة نتيجة تفتت الأصوات وعدم حصول أي حزب على الأغلبية. ورطة وعزلة  إصرار "النهضة" على رئاسة الحكومة المقبلة ربما يزيد من ورطة هذا الحزب، الذي ترفض أغلب الأطراف السياسية المشاركة في حكومة تحت غطائه. رئيس مجلس شورى "حركة النهضة"