جستن ترودو يفوز بولاية ثانية كرئيس لحكومة أقلية كندية

٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٠ ص
رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو
رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو
حافظ رئيس الوزراء الكندي جستن ترودو، على منصبه على رأس الحكومة الكندية بعد أن فاز حزبه الليبرالي بالانتخابات العامة التشريعية متفوقا على حزب المحافظين المعارض. ورغم فوزه بالانتخابات، إلا أن ترودو لن يتمكن من تشكيل حكومة الأغلبية بعد أن فشل حزبه في الفوز بـ170 مقعدا المطلوبة لتشكيل حكومة منفردة، وحصل على 156 مقعدا، وفقا لآخر الإحصائيات غير النهائية، ما يعني تشكيل حكومة أقلية ستعتمد على الأغلب على دعم حزب الديمقراطيين الجدد، الذي حصل على 24 مقعدا، ليمتلك هذا التحالف المحتمل 180 مقعدا في مجلس العموم المكون من 338 مقعدا.
وأعلن زعيم المعارضة وزعيم حزب المحافظين أندرو شير، أنه اتصل في وقت سابق برئيس الوزراء الكندي لتهنئته على فوزه بالانتخابات.وعاني ترودو، الذي تولى السلطة عام 2015 كشخصية جذابة واعدة، من تراجع شعبيته بسبب سلسلة من الفضائح تتعلق بقضية "إس إن سي - لافالان" التي شابها الفساد وارتداء قناع أسود للتشبه بشخصية