السعيد: مصر من أوائل الدول التي تبنت استراتيجية 2030

تحرير:رنا عبد الصادق ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٥ ص
الدكتورة هالة السعيد  وزيرة التخطيط
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإداري، على أهمية تعاون الدول النامية مع بعضها البعض في تحقيق التنمية المستدامة باعتباره الطريق الأساسى للتنمية في الوقت الحالي، ولاشتراك تلك الدول في العديد من المشاكل والظواهر الاجتماعية التي لا تحتاج إلى حلول نمطية، وإنما إلى حلول مبتكرة تتوافق مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والبيئية التى تمر بها هذه الدول. وأشارت السعيد إلى أن مصر تعتبر من أوائل الدول التي تبنت استراتيجية للتنمية المستدامة تتسق مع أجندة 2030 الأممية.
وأضافت السعيد خلال فعاليات المؤتمر الدولى "قدرات التقييم الوطنية 2019" المنعقد بالغردقة اليوم، الثلاثاء، أن مصر تبنت فى صياغة تلك الرؤية النهج التشاركي بما يضمن مشاركة ما نطلق عليه "المثلث الذهبي للتنمية" من القطاع الخاص والمجتمع المدني إلى جانب الحكومة، ومن هنا كان التركيز على مفاهيم النمو الاحتوائي
أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتيسير عملية صرف المعاشات عبر مكاتب البريد علي مستوي الجمهورية في ضوء للخطة التي تم وضعها للحد من التكدسات داخل المكاتب، ووفقا لآلية وزارة التضامن الاجتماعي الخاصة بتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع للحد من التكدسات اثناء صرف المعاشات؛ مشيراً الي انه تم التنسيق مع وزارات التربية والتعليم، والشباب والرياضة، والتنمية المحلية لتخصيص نحو 433 مدرسة و126 مركز شباب وساحات كمنافذ لصرف المعاشات في المحافظات بجانب مكاتب البريد؛ وذلك بهدف الحد من الزحام ومنع التكدس في مكاتب البريد والحفاظ علي مسافات آمنة بين المواطنين؛ كما تم تشكيل لجان متابعة بجميع المناطق والمحافظات على مستوي الجمهورية لمتابعة الموقف بالمكاتب واماكن صرف المعاشات أول بأول والعمل على تذليل أى عقبات قد تواجه أصحاب المعاشات اثناء عمليات الصرف.